شنت أجهزة وزارة الداخلية بمختلف مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، عدة حملات أمنية مكبرة، أسفرت جهودها خلال الـ 24 ساعة الماضية عن ضبط ( 191 قطعة سلاح نارى ، بحوزة 166 متهم)،بينها(18) بندقية آلية وبندقية رصاص،و31 بندقية خرطوش، و(12) طبنجة، (129) فرد محلى، (196) طلقة مختلفة الأعيرة، (15) خزينة متنوعة،(226) قطعة سلاح ابيض ، وتنفيذ (84270) حكم قضائى متنوع ، بينها(350) حكم جناية، (24658) حكم حبس جزئى، (4521) حكم حبس مستأنف، (43282)حكم غرامة،و(11459) حكم مخالفة ، فضلاً عن ضبط (3) تشكيلات عصابية، ضموا (8) متهمين، ارتكبوا (14) حادث متنوع.

وأثمرت الجهود عن ضبط (246) قضية مخدرات بحوزة (261) متهم ، تم ضبط خلالها ( 26,690 كيلو جرام) من مخدر البانجو، (25,344 كيلو جرام) من مخدر الحشيش، ( 2,515 كيلو جرام ) من مخدر الهيروين، (1,080 كيلو جرام) من مخدر الأفيون، و (350 جرام) من البودرة المخدرة،  ( 126 جرام) من مخدر الشابو، و( 2,515 كيلو جرام) من مخدر الإستروكس، ( 1,480 كيلو جرام) من مخدر الفودو، (3889) قرص مخدر، وضبط (41) متهم ما بين سجناء هاربين، وهاربين من المراقبة.

ونجحت الجهود في ضبط (28) متهم لممارستهم أعمال البلطجة، وضبط (291) دراجة نارية مخالفة، وإعادة ( 3 سيارات – 5 دراجات نارية )، وضبط (29784) مخالفة مرورية، وفحص (96) من سائقى السيارات على الطرق السريعة للكشف عن تعاطيهم المواد المخدرة، تبين إيجابية (7) منهم، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه وقائع الضبط، وتم تحرير المحاضر اللازمة.

يذكر أن قطاع مكافحة المخدرات نجح على مدار أربع سنوات، في إزالة 814 فدان زراعات نباتات مخدرة، و98 طن من مخدر الحشيش، و2230 كيلو من مخدر الهيروين، و580 كيلو من مخدر الكوكايين، و318 كيلو من مخدر الأفيون، و498,118,248 قرص مخدر، بإجمالى قضايا 178760 ارتكبها 196602 متهم، فضلا عن ضبط 128749 قطعة سلاح مختلفة، من بينها 20550 بندقية آلية، و66164 فرد محلى الصنع، بالإضافة إلى ضبط 451 ورشة لتصنيع الأسلحة النارية، حيث أجرت الوزارة تحديثا شاملا للبنية الأساسية، والمقومات اللوجستية والمادية خلال الأعوام الأربعة السابقة، لتواكب متطلبات المرحلة الراهنة، فتم إنشاء وتطوير 130 منشأة شرطية، تحديث المركبات والمدرعات الشرطية ودعمها بـ 9412 مركبة جديدة، و1021 مينى باص مدرع ومصفح، و 729 سيارة نجدة، و1184 سيارة دورية أمنية فان وجيب، و2166 بيك أب ودفع رباعى، و377 لورى ومينى باص، و1420 موتوسيكل خدمة شاقة، و515 مقطورة وكاسحة، ساهمت فى إحداث نقله نوعية للتواجد الشرطى الفعال فى الشارع المصرى.