اقتربت محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى وعضوية المستشارين وجدي عبد المنعم والدكتور علي عمارة وعماد الدرملى ، المنعقدة بطرة، من تسطير كلمة النهاية فى محاكمة 16 متهما بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"تنظيم جبهة النصرة"، بعد حجز الدعوى لجلسة 12 أبريل المقبل للنطق بالحكم.

وهناك 9 معلومات مهمة عن الدعوى تأتى كالتالي:

1 ـ محكمة الجنايات نظرت 13 جلسة فى الدعوى كان أخرها جلسة 16 يناير 2020.

2 ـ يوجد 5 متهمين هاربين فى الدعوى، و11 متهما محبوس.

3 ـ فى 25 يناير 2019، محكمة الجنايات نظرت أولى الجلسات.

4 ـ الأحراز ضمت فيديوهات للجهادى بتنظيم القاعدة عبد الله عزام، وصور للظواهرى بعد ضبطها بجهاز حاسوب لأحد المتهمين.

5 ـ المتهم محمد كامل أسس التنظيم ومعه بعض العناصر.

6 ـ مجرى التحريات أكد ان مؤسس التنظم كان من ضمن المتهمين بمحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق حسن أبو باشا.

7 ـ الشهود أكدوا اعتناق المتهمين لأفكار تنظيم داعش.

8 ـ النيابة العامة تؤكد فى مرافعتها بانحراف سلوك المتهمين وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة عليهم.

9 ـ تهم الانضمام لجماعة إرهابية واعتناق افكار القاعدة من أبرز التهم التى تواجه المتهمين.

كانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة 16 متهما إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة، وكذلك إلقاء القبض على المتهمين الهاربين فى القضية وهم المتهم الأول والمتهمين من الـ13 إلى الـ16.

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المحام العام الأول المستشار خالد ضياء الدين، فى القضية، تأسيس 16 متهما جماعة متطرفة تعتنق الأفكار التكفيرية فى غضون الفترة من 2011 حتى 2014 بالمحلة، وشاركوا فى تأسيس وتولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل العمل بالدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة التى كفلها الدستور.