تمكنت الإدارة العامة لجمارك محافظة الأقصر، برئاسة ياسين أحمد مصطفى مدير عام جمارك الأقصر، اليوم الخميس، من ضبط محاولات تهرب جمركى لكمية من الأدوية البشرية، وذلك بالمخالفة لأحكام قانون مزاولة مهنة الصيدلة رقم 127 لسنة 1955، وقانون الجمارك رقم 66 لسنة 1963 وتعديلاته اللاحقة، وقانون الاستيراد والتصدير رقم 118 لسنة 1975 وتعديلاته اللاحقة، والقرار الوزارى رقم 10 لسنة 2006 الصادر باللائحة التنفيذية لقانون الجمارك.

البداية كانت أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الحقائب والركاب القادمين على طائرة الخطوط الجوية القادمة من اسطنبول رحلة رقم 682، وخلال إدارة تفتيش الركاب برئاسة عادل عبدالفتاح أحمد مدير إدارة الوردية الأولى، تم العمل على تفتيش الركاب وتم الاشتباه فى الأمتعة الشخصية للراكب "ع.م.م" وبحوزته 15 عبوة زجاجة دواء جروفلس، والراكب "ر.م.م" بحوزته 15 زجاجة جروفلس، والراكب "ك.ا.ع" وبحوزته 9 زجاجة ارباتلكس و176 قرص تسفاديرا، والراكب "م.ص.ع" بحوزته 20 علبة، وتم عمل 4 مذكرات اشتباه مقدمة من إدارة تفتيش الركاب بمعرفة بهاء أحمد طه وهالة مالك، ومن إدارة الفحص بالأشعة بمعرفة إبراهيم محمد إبراهيم ومحمد أحمد حسن، وتحت إشراف الحسين على عبدالله مدير إدارة الفحص بالأشعة.

وتم على الفور الضبط والجرد بلجنة جمركية مكونة من إدارة تفتيش الركاب بمعرفة أشرف الطاهر قناوى ونهى عبد الوهاب وهبة السعدى، وأسامة عبد الحليم رئيس قسم الأمن، وتحت إشراف سعيد رمضان مدير إدارة الأمن الجمركي، وقام إسماعيل أحمد على وأحمد صابر صقر وأحمد الطيب عبد الرحيم وشهيرة شعبان أمين بعمل المحاضر للركاب تحت إشراف رومانى فؤاد بشارة مدير إدارة مكافحة التهرب الجمركي بالأقصر.

ومن جانبه قرر ياسين أحمد مصطفى مدير عام جمارك الأقصر ضرورة إتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محاضر للركاب، ويأتى ذلك تنفيذاً لتعليمات السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية وإحباط كافة محاولات التهرب الجمركي.