كونا عصابة فيما بيننا لترويج الاقراص المخدرة على الشباب نظير مبالغ مالية حتى ذاع صيتنا، واشترينا صفقة كبيرة وكانت كميتها 100 الف قرص كبتاجون لترويجها على الشباب بمنطقة مرسى مطروح، ولكننا لم نتمكن من ذالك وتم ضبطنا.. بهذا الكلمات توالت اعترافات عصابة ترويج الاقراص المخدرة"كبتاجون" بزعامة سائق وربة منزل خلال تحقيقات البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية.

حيث اعترفا المتهمين أمام جهات التحقيق، قائلين:" نحن أصدقاء منذ فترة، وكنا نساعد بعضنا البعض فى ترويج مخدر البتاجون نظير مبلغ 100 جنية للقرص الواحد،على الشباب والفتيات، وتلك الصفقة التى ضبطنا بيها كنا ترويجها بمنطقة مرسى مطروح إلا أن القدر لم يمهلنا وتم ضبطنا على الطريق الدائري".

ومن جانبها أمرت نيابة قسم ثان شبرا الخيمة حبس المتهمين 4 ايام على ذمة التحقيقات 

وكان قد تلقى اللواء جمال الرشيدى مدير أمن القليوبية، إخطارا من اللواء هشام سليم مدير مباحث المديرية، بشن حملة لفحص السيارات المشتبه بها على الطرق والمنافذ وضبط الخارجين على القانون.

وأثناء قيام المقدم أيمن عادل مفتش مباحث الطرق، والنقيب حسام مختار من قوة إدارة الطرق والمنافذ، بفحص إحدى السيارات المالكى رقم " ج ه و4996 اشتبه فى قائد السيارة، وبتفتيش السيارة عثر على حقيبة سفر بداخلها 100 ألف قرص "كبتاجون" المخدر، معبأة وجاهزة للبيع، و2 هاتف محمول ومبلغ مالى، وبمناقشة المتهم الأول ويدعى "م.م.م" ٤٠ سنة، من مطروح، وبصحبته فتاة تدعى "ف.ع.ع"، اعترفا بحيازتهما للأقراص المخدرة بقصد بيعها للشباب والفتيات بواقع 100 جنيه لكل قرص.. تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.