أقام زوج فى استئناف، أمام محكمة القاهرة الجديدة لشئون الأسرة، على حكم نفقة صادر لصالح زوجته بإلزامه بإداء متجمد عن 13 شهرًا، قدره بـ24 ألفًا، تمثلت فى نفقات ملبس ومأكل، وفرش وغطاء، وألعاب وترفيه لطفليه، رغم مكوث زوجته معه تحت سقف منزل واحد، وإنفاقه عليها، ليؤكد: "تزوجت سيدة لا تعرف الرحمة لقلبها طريق، تعشق المال، داومت على ابتزازى، حتى تستحوذ على راتبى، كانت تطالبنى بمصروف شهرى 8 آلاف فى الشهر، حتى تنفقه على أهلها كيفما تشاء، وتمنعنى من التواصل مع أهلى".

وتابع حسام.ع.ف، الزوج البالغ من العمر 38 عامًا، وأب لطفلتين توأم، أثناء جلسات القضية: "عندما يئست من انصلاح حالها طالبت التفريق بيننا أمام محكمة الأسرة، ردا على دعوى الحبس المقامة ضدى، ولكنها رفضت، وتوعدتنى بالفصل من عملي، بحكم معارفها الكثيرين، لأفشل فى أقناع أهلها بمساعدتى، وتوجيه النصيحة لها للكف عن تلك التصرفات ومعاملتى وكأنى خادم لديها".

وأكمل: "لم أجد حل غير دعوى النشوز، لإثبات خروجها عن طاعتى، بسبب الخلافات المالية التى نشبت بينا، لأقضى 9 سنوات ونصف من العذاب، داومت فيها زوجتى على افتعال الخلافات، بسبب طمعها فى التحكم فى كل تصرفاتى".

ويضيف الزوج: "كنت أحاول دائمًا تفادى غضبها، حتى لا أتعرض للإهانات أمام الطفلتين، ولكنها عاقبتنى على الدعاوى التى أقامتها ولاحقتنى بإقامة 12 دعوى حبس وعدة بلاغات".

ويؤكد: "مؤخراً استولت على أموالى، وطردتنى من منزل، وطالبنى بمتجمد 24 ألف جنيه نفقات وهمية، بشهادة زور من أصدقائها، رغم أنها كانت خلال تلك الفترة تعيش معى تحت سقف منزل واحد".