لبى اللواء محمود توفيق وزير الداخلية التماس أهلية طفلين لإجراء عمليتى زرع أجهزة سمعية لهما، فى إطار استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها إلى تحقيق التواصل المجتمعى، والمساهمة فى توفير كافة أوجه الرعاية والدعم للمواطنين فى كافة المجالات، وسرعة الاستجابة للحالات الإنسانية.

 

ووجه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية – بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتقديم الدعم والمساعدة لطفلة تبلغ من العمر 7 سنوات لإحتياجها إلى أجهزة سمعية وسماعات طبية بالتنسيق بين قطاعى حقوق الإنسان والخدمات الطبية.. حيث تم إستقبالها بمستشفى الشرطة بالعجوزة وتم عرضها على الأطباء المتخصصين وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة وتوفير الأجهزة السمعية والسماعات الطبية لها دون تحمل أهليتها ثمة نفقات.

 

ومن ناحية أخرى وفى ذات السياق  وافق وزير الداخلية على تلبية ملتمس أحد المواطنين (عامل – مقيم بمحافظة الشرقية) مساعدته فى إجراء عملية زرع قوقعة سمعية لنجله البالغ من العمر 7 سنوات حيث تم تقديم الدعم الطبى اللازم للطفل بالتنسيق مع قطاع الخدمات الطبية وتحدد موعد إجراء العملية المشار إليها.. وقد تم إيفاد مأمورية إلى محل إقامة الطفل المذكور وإصطحابه إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة وإيداعه بها لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة وإجراء عملية زرع قوقعة سمعية.

   

ولقي  ذلك إستحسان أهلية الطفلين الذين تقدموا بالشكر لوزارة الداخلية على سرعة الإستجابة وتوفير الأجهزة اللازمة للطفلين .

 

واصلت وزارة الداخلية المبادرات الإنسانية والمجتمعية بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية ومراكز الشباب الواقعة بنطاق مستشفيات الشرطة بالعجوزة ومدينة نصر والإسكندرية، لتوقيع الكشف الطبى على المرضى، وصرف الأدوية اللازمة لهم بالمجان، فى إطار حرص وزارة الداخلية على إعلاء قيم حقوق الإنسان، والاهتمام بالمبادرات الإنسانية والمجتمعية التى تقوم بها أجهزة وقطاعات الوزارة، لاسيما المساهمة فى تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمواطنين.

 

تم استقبال الحالات التى بلغت 139 حالة بالعيادات الخارجية بالمستشفيات الثلاث من الساعة الثانية مساءً، وحتى الساعة الخامسة مساءً يوم الجمعة الماضى، وتم تقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم فى التخصصات الطبية المختلفة.