طلبت النيابة العامة فى شمال الجيزة تقرير مفتش الصحة الذي وقع الكشف الطبي على جثة مسن عثر عليه متوفيًا داخل مسكنه، فى مركز كرداسة، لمعرفة ما إذا كان هناك شبهة جنائية حول الحادث من عدمه، تمهيدًا لاتخاذ قرار آخر بتشريح الجثمان.

 

 الإدارة العامة لمباحث الجيزة أجرت تحرياتها، لكشف ملابسات العثور على جثة مسن، داخل مسكنه بكرداسة، وأشارت التحريات الأولية لرجال المباحث، إلى عدم وجود شبهة جنائية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

 

 

تلقت غرفة النجدة بالجيزة بلاغا يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص، بقرية تابعة لدائرة مركز كرداسة، فانتقل رجال مباحث المركز إلى محل الواقعة، وتبين أن الجثة لمسن يقيم بمفرده يدعى "عبد الله"، وأفادت التحريات الأولية لرجال المباحث، إلى عدم وجود شبهة جنائية، وأن الوفاة طبيعية، وجارى استكمال التحريات لكشف ملابسات الوفاة، وحرر محضر بالواقعة، لتباشر النيابة التحقيق.

 

وعلى جانب أخر، ألقت مباحث الجيزة القبض على شقيق المتهمة بقتل جارها المسن، بعد تهديد القتيل لها بصور التقطها لها أثناء ترددها على شقته، حيث تم ضبط شقيقها لاتهامه بإحداث تلفيات بسيارة تاكسى يقودها القتيل، انتقاما لشقيقته، واعترفت المتهمة بقتل المجنى عليه، لتهديدها بصور التقطها القتيل لها، كما أجرت معاينة تصويرية للجريمة، وسط حراسة أمنية مشددة.

 

أوضحت المتهمة أنها دخلت لشقة القتيل بالطابق الثانى، ونشبت بينهما مشادة كلامية لرفضه مسح الصور الخاصة بها من هاتفه المحمول، خشية فضح أمرها بعد خطبتها لشخص آخر، مما دفعها لإحضار سكين المطبخ، والاعتداء على المجنى عليه بتسديد عدة طعنات له، وأضافت أنها تخلصت من سلاح الجريمة بنهر النيل.