أعطت المادة 20 من قانون مجلس النواب الحق للمرشحين فى تقديم تنازل عن ترشيحهم خلال مواعيد تحددها الهيئة الوطنية للانتخابات، وقد حددت الهيئة موعد 22 يناير الجارى آخر موعد لتنازل المرشحين فى الانتخابات التكميلية لمجلس النواب بدائرتى الجيزة وملوى، على أن تنشر التنازلات ( أن وجد ) 27 يناير.

ونص القانون على انه لكل مترشح أن يتنازل عن الترشح إلى لجنة انتخابات المحافظة قبل يوم الانتخاب بخمسة عشر يوما على الأقل، ويثبت التنازل أمام اسمه فى كشف المترشحين فى الدائرة إذا كان قد قيد فى هذا الكشف.

وتنشر الهيئة الوطنية للانتخابات التنازل فى صحيفتين واسعتى الانتشار قبل الموعد المحدد للانتخاب بعشرة أيام، ويعلن التنازل عن الترشح يوم الانتخاب على باب اللجان الفرعية.

وقبلت محكمة القضاء الإدارى بالمنيا طعنين لمرشحين اثنين بدائرة ملوى، ليرتفع عدد المرشحين فى الانتخابات التكميلية لمجلس النواب بدائرتى الجيزة وملوى إلى 13 مرشح بدلا من 11 مرشح.

وفيما يتعلق بالمرشحين على دائرة الجيزة فإن عددهم كما هو 5 مرشحين، بينما ارتفع العدد فى ملوى من 6 إلى 8 مرشحين.

كانت لجنة تلقى أرواق الترشح بالدائرة قد أعلنت القائمة المبدئية للمرشحين، الخميس الماضى، خالية من اسم المرشحين الطاعنين، وبعد تقديمهما للطعون أمام محكمة القضاء الإدارى قررت قبول الطعون والغاء قرار استبعادهم.

وتضم القائمة الأولية للمرشحين 5 مرشحين للانتخابات على مقعد الجيزة، هم كل من، رجل الأعمال محمد محمد أبو العينين، وهشام محمد بدوى سيد، والأمير موسى أحمد، ومجدى السيد السيد ياسين، وزكى عباس عبد الظاهر أبو بكر.

كما تضم القائمة الأولية بدائرة ملوى بالمنيا كل من، عبدالله محمد عبدالله خليفة، وأحمد جمال أحمد موسى، وزاهر ناجح زاهر قلينى، وأسامة عبد الشكور حمزة، وصلاح إسماعيل على مطر، وشنودة بولس جاد السيد.

وينضم إليهم بعد حكم محكمة القضاء الإدارى بالمنيا كلا من "على أحمد فرغلي" و"محمد عبد الحكيم أبو زيد".

وفتحت الهيئة الوطنية للانتخابات باب تلقى طلبات الترشح بالدائرتين لوفاة شاغليهما محمد بدوى دسوقى عن دائرة الجيزة، وأحمد شمروخ عن دائرة ملوى بالمنيا، منذ الأول من يناير الجارى، وأغلقت باب تلقى طلبات الترشح الأربعاء الماضى.