تمكن رجال الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بغرب الدلتا، من ضبط صاحب شركة استيراد ملابس، بعد قيامه بانتحال صفه نجل عمه، والحصول على قرض من أحد البنوك بقيمة 316 ألف جنيه بالإسكندرية.

ورد بلاغ لفرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بغرب الدلتا، من مسئولى أحد البنوك فرع سيدى بشر بالإسكندرية، يفيد بقيام صاحب شركة استيراد وتصدير ملابس جاهزة، مقيم بدائرة قسم شرطة ثان المنتزه بالإسكندرية، بالتقدم لفرع البنك المشار إليه، وحصوله على قرض شخصى بمبلغ 316 ألف و800 جنيه، بعد انتحاله صفة نجل عمه عميل بالبنك، بفرع المراغة، بعد استخدامه بطاقه نجل عمه مستغلاً الشبه بينهما، وعلمه بجميع بيانات الحساب الشخصى بنجل عمه، ومعاملاته المالية، ونموذج توقيعه لدى البنك، مما مكنه من الحصول على القرض، بموجب ضمان شهادات بنكية للأخير عقب تزويره توقيع الأخير على المستندات.

ونجحت الأجهزة الأمنية من ضبط ضبط المتهم، وبحوزته بطاقة الرقم القومى الخاصة بنجل عمه المذكور، وبمواجهته أقر بارتكابه للواقعة، وأضاف أنه لجأ لذلك لوجود خلافات ماليه بينه وبين نجل عمه .

يأتي ذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، ولاسيما فى مجال ملاحقة وضبط مرتكبي جرائم الاحتيال المصرفي.

وكانت أجهزة وزارة الداخلية واصلت حملاتها الأمنية الموسعة بجميع مديريات الأمن لاستهداف كافة صور الخروج عن القانون وتجار السلاح والمخدرات ، ومكافحةالخارجين عن القانون، بناءً على توجيهات مستمرة من اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

 

وتمكنت الجهود الأمنية خلال 24 ساعة من ضبط" 224 قطعة سلاح نارى بينها 61 بندقية مختلفة الأنواع و19 طبنجة، 254 قضية مخدرات وتنفيذ 83093 حكم قضائى متنوع".

 

جاء ذلك في إطار مواصلة الحملات الأمنية المكثفة لمواجهة أعمال البلطجة وضبط الخارجين على القانون وحائزى الأسلحة النارية والبيضاء وإحكام السيطرة الأمنية.

 

 

يذكر أن قطاع مكافحة المخدرات نجح على مدار أربع سنوات، في إزالة 814 فدان زراعات نباتات مخدرة ، و98 طن من مخدر الحشيش، و2230 كيلو من مخدر الهيروين ، و580 كيلو من مخدر الكوكايين، و  318 كيلو من مخدر الأفيون، و498,118,248 قرص مخدر ، بإجمالى قضايا  178760 ارتكبها 196602 متهم، فضلا عن ضبط 128749 قطعة سلاح مختلفة، من بينها 20550 بندقية آلية، و66164 فرد محلى الصنع، بالإضافة إلى ضبط 451 ورشة لتصنيع الأسلحة النارية، حيث أجرت الوزارة تحديثا شاملا للبنية الأساسية ، والمقومات اللوجستية والمادية خلال الأعوام الأربعة السابقة، لتواكب متطلبات المرحلة الراهنة ، فتم إنشاء وتطوير 130 منشأة شرطية، تحديث المركبات والمدرعات الشرطية ودعمها بـ 9412 مركبة جديدة، و1021 مينى باص مدرع ومصفح، و 729 سيارة نجدة، و1184 سيارة دورية أمنية فان وجيب، و2166 بيك أب ودفع رباعى، و377 لورى ومينى باص، و1420 موتوسيكل خدمة شاقة، و515 مقطورة وكاسحة، ساهمت فى إحداث نقله نوعية للتواجد الشرطى الفعال فى الشارع المصرى.