أمرت نيابة شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار أحمد عز المحامي العام الأول، حبس الشاب المتهم بإقامة علاقة غير مشروعة مع ربة منزل قتلها زوجها بمنطقة المرج 4 أيام علي ذمة التحقيق .

 

تعود الواقعة عندما  تمكنت أجهزة الأمن بالقاهرة من كشف غموض الواقعة وتبين ان زوجها قتلها بسبب خيانتها له مع شاب.

 

تلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة إخطارا من المقدم إبراهيم سليم رئيس مباحث  قسم شرطة المرج نفادة تلقى بلاغا  من مقاول، باكتشافه مقتل زوجته -34 عامًا- بالعقار محل إقامتهما بالمنطقة، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن وعثرت  على الجثة مسجاة بسرير غرفة نومهما بالشقة، وبها جرح طعني بالرقبة من الناحية اليمنى.

 

وأكد المُبلغ أمام رجال الأمن، بخروج زوجته صباحًا لشراء بعض المتطلبات وعقب عودتها، تناهى لسمعه صوت استغاثتها، ولدى استطلاعه الأمر عثر عليها على سُلم العقار، مؤكدة تعدي سائق عليها بسلاح أبيض محدثًا إصابتها وفر هاربًا.

 

وقال المبلغ أنه لاحق المتهم، إلا أنه لم يتمكن من الإمساك به، وعقب عودته اكتشف وفاة زوجته، كما قرر الزوج في أقواله أنه يعمل في مجال المقاولات، ووجود خلافات مالية بينه ومرتكب الواقعة حول توريد الأخير لمواد بناء "أسمنت" له.

 

توصلت تحريات فريق البحث  إلى عدم صحة ما جاء بأقوال المُبلغ، وبإعادة استجواب الزوج، قرر أنه بتوقيت الواقعة كان نائمًا بغرفة نومه بالشقة محل سكنه، وعقب استيقاظه اكتشف غلق باب الغرفة من الخارج، فدلف لصالة الشقة من خلال نافذة مُطلة عليها، حيث فوجئ بزوجته مع السائق، فتعدى عليه بعصا خشبية "يد مكنسة" إلا أنه تمكن من الهرب.

 

وأكد أنه عقب عودته، نشبت مشادة كلامية بينه وزوجته، حاولت خلالها الهروب من الشقة، فاستل سكينًا من المطبخ، ولاحقها على سُلم العقار وتعدى عليها محدثًا إصابتها التي أودت بحياتها وتم تحرير محضر بالواقعة واخطرت النيابة العامة للتحقيق.