تمكن ضباط ضباط مباحث مركز ميت غمر من كشف لغز العثور على جثة طفل حديث الولادة بمقلب القمامة بناحية قرية كفر سرنجا التابعة لدائرة المركز. 

تلقي اللواء فاضل عمار، مدير امن الدقهليه، اخطارا من اللواء السيد سلطان مدير مباحث المديريه، بورود بلاغ إلى مأمور مركز شرطه ميت غمر، من بعض أهالي قريه كفر سرنجا التابعة لدائرة المركز، بالعثور على جثه طفل حديث الولادة بمقلب قمامة ، وعلى الفور تم تشكيل فريق برئاسة العميد محمد الخولاني،  رئيس فرع البحث، والرائد أحمد فريد، رئيس مباحث المركز وعدد من ضباط إدارة البحث لمركز ميت غمر، وتوصلت جهود فريق البحث عن أن  وراء ارتكاب الواقعة " نادية . ر. ا 18 سنة  حاصلة على دبلوم تجاره ومقيمة بذات القرية بعد تقنين الاجراءات وضبطها وبمواجهتها اعترفت أنها كانت على علاقة عاطفية بـ  "محمود. ع .س 24 سنة سائق ومقيم بذات القرية، وأنها حملت منه سفاحا، وعقب ولادة الطفل  تخلصت منه فى مكان العثور عليه .