قررت نيابة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، اليوم، بإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، تشريح جثة مسجل خطر، لقى مصرعه، اليوم ؛ إثر تبادل إطلاق نيران مع قوات الأمن بمدينة العاشر من رمضان بالشرقية؛ وذلك أثناء ضبطه وبحوزته كمية من مسحوق "الهيروين" المُخدر بدائرة قسم شرطة أول العاشر.

 

تلقى اللواء أحمد زكى، نائب مدير أمن الشرقية لقطاع الجنوب، إخطارًا من العميد خالد فرج عيسى، مأمور قسم شرطة أول العاشر من رمضان، يفيد بورود معلومات مفادها قيام المدعو "سلمى س س " 38 سنة، مُقيم بقرية "القصاصين" بمحافظة الاسماعلية، مُسجل خطر "إتجار فى المُخدرات" بجلب كمية من مسحوق "الهيروين" المُخدر لترويجها على عملائه.

 

وأثناء ضبط المتهم فى كمين أُعد له بدائرة القسم، بادر المتهم بإطلاق النيران على القوات من سلاح نارى "بندقية آلية" كانت بحوزته، لترد قوات الأمن بتبادل إطلاق النيران ويلقى المتهم مصرعه، فيما ضُبط بحوزته كيلو "هيروين"، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 14124 جنايات أول العاشر من رمضان لسنة 2019، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.