عثر الأهالى على جثة طافية بالترعة الإبراهيمية فى أسيوط لشاب فى العقد الثالث من العمر.

تلقى اللواء أسعد الذكير مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، إخطارا من اللواء منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية، يفيد بوصول بلاغ لغرفة عمليات النجدة من الأهالى، بالعثور على جثة شاب طافية على مياه ترعة الإبراهيمية.

بالانتقال والإسعاف والإنقاذ النهرى تم انتشال الجثة بمعرفة فرق الإنقاذ النهرى، بالفحص والمعاينة تبين أن الجثة لشاب يدعى "عبد المنعم م أ"، مقيم منفلوط بحرى البلد عزبة الورد، وتم نقل الجثة، والتحفظ عليها بمشرحة مستشفى أسيوط العام.

وكشفت التحريات التى قام بها فريق المباحث أن الشاب متغيب عن المنزل منذ 3 أيام لخلافات عائلية بينه وبين أسرته قام على إثرها الشاب بالانتحار بإلقاء نفسه بمياه الترعة الإبراهيمية ولا توجد شبهة جنائية، تم تحرير المحضر اللازم وجارى استكمال الإجراءات القانونية اللازمة.