جاء بحركة تنقلات الداخلية تعيين اللواء السيد عبد الغني مساعد الوزير للأمن المركزى، خلفاً للواء طارق الفقى الذى  تم تعينه محافظاً لسوهاج فى حركة المحافظين الأخيرة.

وعمل "عبد الغنى" لسنوات طويلة فى قطاع الأمن المركزى، وتم تصعيده بالقطاع لما يتميز به من كفاءة وجدية وإلتزام في العمل.

وتم تصعيد "عبد الغنى" مؤخراً مساعد مدير الأمن المركزى لمنطقة الإسكندرية، ومنها تم تصعيده برتبة مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى.

وكان اللواء محمود توفيق وزير الداخلية اعتمد حركة تنقلات محدودة بصفوف قيادات الوزارة فى ضوء تطوير منظومة العمل الأمنى لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة، بما يتماشى مع احترام حقوق الإنسان، والدفع بقيادات شابة بقطاعات وإدارات وزارة الداخلية.

وجاء بالحركة تعيين اللواء نائل ثروت عزيز يسى مساعد الوزير لقطاع الأمن الإجتماعى، واللواء جمال الدين إبراهيم السيد الرشيدى  مدير أمن القليوبية، واللواء طارق مرزوق محمد عبدالمغنى سيد أحمد مساعد الوزير مدير أمن الجيزة، واللواء هشام فاروق طلب أبوزيد مدير أمن أسوان، فضلاً عن تعيين اللواء السيد صابر عبدالغنى خيرالله مساعد الوزير لقطاع الأمن المركزى.

وشملت الحركة تعيين اللواء رجب محمود أحمد عبدالعال مدير أمن السويس، واللواء شريف عبدالحميد إبراهيم غريب مدير أمن قنا، واللواء أشرف محمد محمد إبراهيم الجندى مساعد الوزير مدير أمن القاهرة، واللواء سامى عبدالرازق غنيم هيسه مدير أمن الإسكندرية، واللواء عماد أحمد محمود أحمد مدير أمن مطروح ، واللواء هشام جاد أحمد حسن البرادعى مساعد الوزير لقطاع السجون.