استمعت الدائرة الأولى إرهاب، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، لطلبات النيابة العامة فى إعادة محاكمة 4 متهمين "بحرق كنيسة كفر حكيم".

 

وطالبت النيابة العامة بتوقيع أقصى عقوبة على شهود الزور الأربعة، مؤكدة أن المحكمة سبقت وأصدرت رأى فى الدعوى بناءً على شهادة الشهود، واتضح أنها شهادة زور.

 

كانت المحكمة قررت التحفظ على شهود الإثبات الأربعة، بتهمة الشهادة الزور لحين إصدار قرار تجاههم.

 

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شرين فهمى وعضوية كلا من المستشار رأفت زكى والمستشار حسن السايس وسكرتارية حمدى عبد التواب.

 

وكانت النيابة وجهت للمتهمين تهم ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وإحراز أسلحة نارية وذخائر، والشروع فى القتل، فضلا عن إضرام النيران عمدًا فى منشأة دينية، وقطع الطريق العام أمام حركة سير المواصلات العامة، ومقاومة السلطات.