أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار أسامة جامع، محاكمة 37 متهمًا بتزوير محررات رسمية، وتقديمها للمجلس القومى لرعاية المصابين، وأسر شهداء الثورة لجلسة 27 يناير.

 

وكشف أمر الإحالة أن المتهمين هم "محمد .ح، فاطمة .أ، محمد .م، أحمد .م، فريدة .ع، حسام .م، فوزى .ف، سيد .ح، محمد .خ، حسين .ح، محمد .ط، إبراهيم .ن، أبو القاسم .م، سامح .ع، محمد .س، مجدى .ح، سامح .ح، مليك .ط، محمد .ى، نوال .أ، شهد .ح، محمد .ح، نبوى .أ، نجوى .ر، سميحة .س، أحمد .ح، عبد الرحمن .أ، حسام .ح، إبراهيم .ع، مسعد .ط، رفعت .م، عمرو .ح، جابر .س، محمود .م، أحمد .أ، كريم .ص، هويدا .خ".

 

وأوضح أخر الإحالة قيام المتهمون بالاشتراك مع آخر مجهول بطريق الاتفاق والمساعدة فى ارتكاب فى محررات رسمية، وهى التقارير الطبية المنسوبة لعدة مستشفيات حكومية بطريق الاصطناع والتعديل والإضافة، بأن اتفقوا مع المجهول على تزويرها وساعدوه بالبيانات اللازمة فتمت الجريمة بناءً على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة.

 

وأضاف القرار قيام المتهمين باستعمال المحررات المزورة بأن قدموها للمجلس القومى لرعاية المصابين، وأسر شهداء الثورة للاحتجاج بصحتها مع علمهم بتزويرها، بالإضافة لقيام المتهمين بالاستيلاء على المبالغ النقدية المبينة بالأوراق والمملوكة للمجلس القومى لرعاية المصابين وأسر شهداء الثورة، وكان ذلك باستعمال طرق احتيالية بأن قدموا المحررات المزورة للاحتجاج بصحتها.