نجحت

مديرية أمن الإسكندرية

فى كشف ملابسات وفاة سيدة تُقيم بمفردها داخل شقة بدائرة قسم شرطة محرم بك، والعثور على جثتها بأرضية الصالة، وملفوف حول عنقها إيشارب وسلامة جميع منافذ الشقة ، ووجود بعثرة بمحتويات غرفة نومها ، حيث أكدت ابنتها باكتشافها سرقة بعض المشغولات الذهبية وهاتف محمول الخاصين بوالدتها من داخل الشقة.

 

تم تشكيل فريق بحث جنائى بالتنسيق مع قطاع الأمن العام توصلت جهوده إلى تحديد مرتكب الواقعة أحد الأشخاص (نجار موبيليا – مُقيم بدائرة مركز شرطة دسوق بكفرالشيخ - سبق اتهامه فى عدد 4 قضايا "تبديد، سرقة").

 

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وضبطه، وبمواجهته اعترف تفصيلياً بارتكاب الواقعة مؤكداً تواجده أسفل العقار محل إقامة المجنى عليها ، وأثناء مشاهدته لها أثناء دخولها منزلها بمفردها عقد العزم على سرقتها لاعتياده تعاطى المواد المخدرة ، وأثناء دلوفها للمنزل طرحها أرضاً واعتدى عليها ثم كتم أنفاسها لمنعها من الصراخ ، ما أودى بحياتها واستولى على هاتفها المحمول ودبلة فضيه ومبلغ مالى وهرب .

 

واعترف ببيعه الهاتف المحمول لأحد المحلات، وبسؤال مالك المحل اعترف ببيعه لـ ( عاطل - مُقيم بدائرة قسم شرطة مينا البصل) وبإرشاد الأخير تم ضبط الهاتف ، كما ضُبط بحوزة المتهم ( الدبلة الفضية ، ومبلغ مالى)  المستولى عليهما وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.