تخلصت طالبة بكلية الطب بجامعة المنصورة، من حياتها بتناول حبة الغلة السامة، لمرورها بحالة نفسية سيئة وتعانى من مرض نفسى، ومقيمة بقرية أبو جلال التابعة لمركز شربين.

تلقى اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء السيد سلطان مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من مستشفى شربين العام إلى مأمور مركز شربين بوصول طالبة بحالة إعياء شديد أدعاء تناول مادة سامة.

وعلى الفور، انتقل الرائد محمد الأرضي، رئيس مباحث المركز، إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين أن الطالبة تدعى سارة سعد بدير 25 سنة، من قرية أبو جلال التابعة لمركز شربين، بكلية طب المنصورة، والإصابة نتيجة تناولها قرص سام يستخدم فى حفظ الغلال، وتم تحويلها إلى مستشفى المنصورة الدولى، ولفظت أنفاسها الأخيرة قبل دخولها المستشفى.

وتم نقل الجثمان إلى مشرحة المستشفى الدولى، وتم وضعها تحت تصرف النيابة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وبسؤال والدها أشار إلى أن نجلته تمر بحالة نفسية سيئة وتعانى من مرض نفسى.