على طريقة ريا وسكينة كونت سيدتين عصابة لسرقة السيدات، المترددات على مكاتب البريد بمنطقتى عزبة النخل وعرب الطوايلة بالمطرية، واعترفتا لرجال المباحث بالاستيلاء على حقيبة بداخلها 50 ألف جنيه من ربة منزل بعد خروجها من مكتب البريد.

كانت البداية بتلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث القاهرة، إخطارا بورود معلومات لضباط مباحث قسم شرطة المطرية، مفادها أن كلاً من "ن. س"، 65 سنة، بدون عمل، و"س. د. م" ( تنتحل اسم/ فاطمة درويش محمد)، 33 سنة، بدون عمل، كونتا تشكيلا عصابياً تخصص نشاطه الإجرامى فى سرقة المترددات على مكاتب البريد بمنطقتى عزبة النخل، عرب الطوايلة بأسلوب النشل. 

بإجراء التحريات تبين صحة المعلومات، وبإعداد الأكمنة فى أماكن تردد المتهمتين تمكن ضباط مباحث القسم والقوة المرافقة من ضبطهما حال تواجدهما بمنطقة عرب الطوايلة وبحوزتهما 50 ألف جنيه، نصل معدنى " كتر ".

وبمواجهتهما بالتحريات أيدتاها، وأقرتا بأن المبلغ المضبوط بحوزتهما من متحصلات واقعة سرقة إحدى السيدات عن طريق قطع حقيبة يدها باستخدام الأداة المضبوطة بحوزتهما.

توصل رجال المباحث إلى هوية المجنى عليها وتبين إنها " إ. ع. ك" ربة منزل، وباستدعائها تعرفت على المتهمتين واتهمتهما بالسرقة وقررت بأنها كانت فى سبيلها للإبلاغ فتحرر المحضر رقم 18185 جنح القسم لسنة 2019 وباشرت النيابة العامة التحقيق.

وبتطوير مناقشتهما للربط بينهما والقضايا المجهولة اعترفت السيدتين بارتكاب 4 حوادث سرقة بذات الأسلوب، وبإرشادهما ضبط رجال المباحث الهاتف المحمول المستولى عليه من المجنى عليها الثانية وأقرا بإنفاقهما المبالغ المستولى عليها على متطلباتهما الشخصية، وباستدعاء المجنى عليهن تعرفت الثانية على الهاتف واتهمتهما بالسرقة فتحر المحاضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.