أمرت نيابة دار السلام، بإحالة المتهم بقتل دكتور جامعى لمحكمة الجنايات بعد اعترافه تفصيليا بجريمته حيث قال إن علاقة صداقة كانت تجمعه بالمجنى عليه منذ فترة طويلا، ونظرا لمروره بضائقة مالية طلب منه مبلغا ، إلا أن المجنى عليه رفض  فقرر التخلص منه".

وأضاف المتهم، أنه نظرا لصداقته بالمجنى عليه، كان يعلم أنه يحتفظ بمبالغ مالية داخل شقته، ما جعله يفكر فى سرقته، وبالفعل توجه إلى شقته لسرقتها، إلا أن المجنى عليه شاهده، ما دفع المتهم إلى طعنه بالسكين خوفا من افتضاح أمره.

تلقى قسم شرطة دار السلام، بلاغا من الأهالى بوجود متوفى داخل شقة بدائرة القسم، وعلى الفور انتقل رجال المباحث الى المكان، وعثر على جثة موظف بأحد الجامعات وبها عدد كبير من الطعنات..

وقام رجال المباحث بمناقشة شهود العيان، وتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بمحيط العقار الذى شهد الحادث، وكشفت أن وراء ارتكاب الواقعة عاطل بهدف السرقة، وتم القبض على المتهم، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة.