قررت نيابة مركز أبو حماد بالشرقية،  حبس عامل وزوجة شقيقه ربة منزل بتهمة تعذيب طفلة الأول وبإصابتها بحروق وكسور متعددة بالجسم 15 يوما على ذمة التحقيق.

كانت استقبلت مستشفى أبو حماد المركزى، طفلة رضعية عمرها 18 شهر، تدعى فاطمة محمد مصابة بحروق بالجسم وكسور اليدين، وتبين أن زوجة عمها تدعى سهام صالح قامت بالتعدى على الطفلة وحرقها بالملعقة، انتقاما من والدتها بسبب خلافات عائلية.

وقرر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية صرف إعانة مالية عاجلة وملابس جديدة للطفلة فاطمة والتى تعرضت للتعذيب من ذويها وكذلك عمل معاش تكافل وكرامة لأسرتها المكونة من أربعة افراد هما " للام وثلاثة اطفال " لتوفير حياة كريمة لهم ولمواجهة أعباء المعيشة.

كان محافظ الشرقية فور تلقيه إخطارًا من يفيد بإصابة الطفلة فاطمة بكسور بالذراع الأيمن وحروق بالقدمين إثر التعذيب من ذويها ونقلها لمستشفى أبو حماد المركزى لتلقى العلاج اللازم لحالتها.

على الفور وجه المحافظ محمد كمال وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بإجراء البحث الاجتماعى اللازم للطفلة وأسرتها والسير فى إجراءات استخراج معاش تكافل وكرامة وتقديم مساعدات مالية وعينية لها.

 بتوجيه مدير إدارة التضامن بأبو حماد والأخصائيين الاجتماعيين بالإدارة وفريق التدخل السريع المحلى بمديرية التضامن الاجتماعى بالانتقال للحالة للإطمئنان على حالتها الصحية وإجراء البحث الاجتماعى اللازم وفتح ملف للطفلة وأسرتها المكونة من الأم ( 26 عام ) وأخ واخت وتقديم إعانة مالية عاجلة لهم نظرًا لظروفهم العائلية والاجتماعية الصعبة.

يذكر أن الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة قد قام بزيارة الطفلة بمستشفى أبو حماد المركزى موفدا من محافظ الشرقية للإشراف بنفسه على علاجها وتوفير أوجه الرعاية الصحية والعلاجية لها ونقل تمنيات المحافظ لها بالشفاء العاجل والعودة لمنزلها فى أسرع وقت.