قررت نيابة الوايلى الجزئية، حبس خادمة، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بسرقة أموال ومشغولات ذهبية من داخل شقة موظفة فى دائرة القسم، كما أمرت بسرعة التحريات حول المتهمة للوقوف على نشاطها.

 

وكشفت تحقيقات النيابة الأولية، تلقى قسم شرطة الوايلى، بلاغا من "ر.ن.ا" 29 سنة موظفة، باكتشافها فتح نافذة شباك غرفة النوم وسرقة مبالغ مالية ( 500 درهم إماراتى، 2700 دولار أمريكى، 30 ألف جنيه مصرى ) ، وكذلك هاتف محمول من داخل الغرفة، ولم تتهم أو تشتبه فى أحد بارتكاب الواقعة.

 

وبالانتقال والفحص وإجراء المعاينة تبين سلامة جميع منافذ الشقة، ووجود بعثرة بمحتويات غرفة النوم، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 4947 لسنة 2019م جنح القسم.

 

ومن خلال فحص المترددين على العقار محل الواقعة، أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكابها، خادمة المجنى عليها"ح.ج.ن" 28 سنة ومقيمة 15 ميدان الرملة ـ العمرانية / جيزة، والسابق اتهامها فى 3 قضايا أخرهم 274 لسنة 2018م المعادى " سرقة مسكن ".

 

وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددها، تمكن ضباط مباحث القسم وبصحبتهم القوة المرافقة من ضبطها، بمواجهتها بالتحريات أيدتها واعترفت بارتكاب الواقعة، وأقرت بأنها نظرًا لمرورها بضائقة مالية، وعلمها باحتفاظ المجنى عليها بمبالغ مالية داخل الشقة سكنها اختمرت فى ذهنها فكرة سرقتها مستغلة طبيعة عملها كخادمة طرفها، واستولت على المسروقات بأسلوب "المغافلة " على فترات.

 

وأضافت بقيامها بفتح شباك غرفة النوم، وبعثرة محتوياتها لإبعاد الشبهة عنها، والإيهام بقيام أحد الأشخاص بارتكاب الواقعة بأسلوب "التسلق".

 

وتم بإرشادها ضبط الهاتف المحمول المستولى عليه بمسكنها وضبط"مشغولات ذهبية عبارة عن ( 2 خاتم، دبلة، سلسلة، 3 حلق، 2 شاشة، جهاز تكييف) والتى أقرت بشرائهم من متحصلات الواقعة، وباستدعاء المجنى عليها تعرفت على الهاتف المحمول واتهمتها بالسرقة، وتحرر عن ذلك ملحقًا للمحضر الأصلى، وتولت النيابة العامة التحقيق.