تمكن ضباط مباحث مركز شرطة الستامونى ، بمحافظة الدقهلية في إعادة سيارة مسروقة الي مالكها قبل قيام اللص بتقطعها وبيعها كقطع غيار .

تلقي اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية ، اخطارا من اللواء السيد سلطان مدير المباحث يفيد بورود بلاغ من أحد المواطنين باختفاء سيارته من أمام منزله ببندر الستاموني.

 

انتقل ضباط مباحث مركز الستاموني برئاسة الرائد أحمد الجندي رئيس المباحث الي مكان البلاغ وبالفحص تبين سرقة سيارة ملاكي ماركة كيا ملك المبلغ عبد الله المغربي فرج 55 سنة صاحب شركة مقاولات ومقيم بندر الستاموني وذلك من أمام منزله.

 

تم تشكيل فريق بحث برئاسة المقدم خالد القاضي رئيس فرع البحث الجنائي بغرب الدقهلية ، و الرائد أحمد الجندي رئيس مباحث الستاموني، والنقيب مارادونا عادل ،معاون المباحث ، وأسفرت جهود فريق البحث بعد تفريغ كاميرات المراقبة بالمنطقة وسؤال الشهود عن اخر مكان ظهور للسيارة  من تحديد مرتكب الواقعة وتبين انه شخص يدعي أحمد عبد الرحمن عبد المطلب 28 سنة عاطل وله كارت معلومات جنائية ، وتبين اتفاقه مع احد الاشخاص علي تقطيع السيارة الي اجزاء وبيعها كقطع غيار .

 

وتم ضبط اللص وبمواجهته في محضر الشرطة اعترف بارتكابه للواقعة ، وأرشد عن مكان السيارة قبل تقطيعها .

 

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم لاتخاذ الاجراءات القانونية.