نجحت مباحث الأموال العامة، فى ضبط شخصين، لاشتراكهما مع آخر، بالاستيلاء على 11 مليون جنيه من المواطنين، بزعم توظيفها لهم، واستثمارها فى مجال تجارة المواد الغذائية.

 

تلقى فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بغرب الدلتا، بلاغاً من 5 مواطنين، يفيد قيام مدير وشريك بشركة استيراد وتصدير" مقيم بدائرة قسم شرطة مصر القديمة بالقاهرة، وله محل إقامة آخر بدائرة مركز شرطة وادى النطرون بالبحيرة، و"مهندس زراعى"  مقيم دائرة مركز شرطة فرشوط بقنا، وله محل إقامة آخر بدائرة مركز شرطة وادى النطرون بالبحيرة - سبق اتهامه فى قضية " إتلاف"، و"صاحب مؤسسة استيراد وتوريدات" - مقيم بدائرة قسم شرطة الأهرام بالجيزة - سبق اتهامه فى 2 قضية " شيك - مبانى" بتلقى مبالغ مالية من الشاكين بلغ إجماليها " إحدى عشر مليون جنيه"، بقصد توظيفها لـهم، واستثمارهـا فى مـجال تجارة المواد الغذائية مقابل حصولهم على أرباح، إلا أنهم توقفوا عن سداد الأرباح، وامتنعوا عن رد المبالغ المالية إليهم بالمخالفة للقانون.

 

أكدت التحريات صحة البلاغ، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط الأول والثانى أثناء تواجدهما بدائرة مركز شرطة وادى النطرون، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما للواقعة بالإشتراك مع الثالث (جارى ضبطه).