نجحت مباحث الأموال العامة في ضبط صاحب شركة، لنصبه على المواطنين، والاستيلاء على مبالغ مالية منهم، بزعم توفير فرص عمل لهم ببعض الجهات والهيئات الحكومية، بموجب محررات مزورة، فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها ، لاسيما جرائم النصب والإحتيال على المواطنين ، والإستيلاء على أموالهم بشتى الطرق.

 

وتمكنت إدارة مكافحة الجرائم المصرفية بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، عقب تقنين الإجراءات، من ضبط أحد الأشخاص (حاصل على بكارلوريوس – مقيم بدائرة مركز شبين الكوم) لتقدمه لفرع أحد البنوك بخطاب مزور منسوب لإدارة شئون العاملين بالبنك "يفيد على غير الحقيقة" تعيينه كموظف بقسم الائتمان بالبنك .

 

واعترف المتهم بحصوله على الخطاب من أحد الأشخاص مقابل مبلغ مالى قدره ثمانون ألف جنيه، وأنه لم يكن يعلم بكون الخطاب مزور، وبتكثيف التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة أحد الأشخاص، (صاحب شركة إستصلاح أراضى  - مقيم بالجيزة - سبق إتهامه فى 3قضايا "شيكات – مخدرات"، وتبين قيامه بممارسة نشاط إجرامى تخصص فى النصب والاحتيال على الشباب راغبى العمل، بالبنوك والمؤسسات والهيئات الحكومية، والاستيلاء على مبالغ مالية منهم بزعم تعيينهم بتلك الجهات وتسليمهم محررات مزورة منسوبة لها.

 

عقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبطه, وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة على النحو المشار إليه ، وأنه قام بالإستيلاء على المبلغ المالى من المجنى عليه، عقب إيهامه بقدرته على تعيينه، وتسليمه خطاب مزور منسوب للبنك .

 

بتطوير مناقشته اعترف بارتكابه 5 وقائع بذات الأسلوب، والاستيلاء على مبالغ مالية من ضحاياه، بزعم تعيينهم بالبنوك المختلفة العاملة بالبلاد، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.