تباشر نيابة مركز شرطة الإبراهيمية بالشرقية، برئاسة عصام أيمن، مدير النيابة، اليوم، التحقيق مع " محمد أ م" 25 سنة مقيم الإبراهيمية، لزواجه من طفلة  والإنجاب منها، وكانت النيابة قد أمرت أمس، بحبس والد الطفلة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

البداية كانت بتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطاراً من العميد عمرو رؤف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مركز شرطة الإبراهيمية، يفيد شكوى رقم 761 مقدمة من المجلس القومى للطفولة والأمومة، بقيام " علاء ج م ح" 37 مدرس بالأزهر، بالموافقة علي خطوبة نجلتيه ولم يتجاوز عمرها السادسة عشر، وبالعرض على نيابة الإبراهيمية قررت طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وتبين من التحريات التي قام بها الرائد أحمد غالب، رئيس مباحث مركز شرطة الإبراهيمية، تبين صحة الواقعة، كما تبين قيام المدرس بزواج نجلته الكبري" رقية" عمرها 17 سنة، و زوجها وهى طفلة عمرها 15 سنة وأنجبت طفلين، وتم إستدعاءه وحبسه على ذمة القضية.

وقامت الشرطة بإستدعاء الزوج  ويدعى " محمد أ م" 25 سنة عامل ومقيم مركز الإبراهيمية، وتم إحالته للنيابة العامة للتحقيق معه.