تمكن ضباط مباحث مركز شرطة بنها بالقليوبية، مساء اليوم الأربعاء، من كشف غموض العثور على ربة منزل فى منتصف العقد الرابع من عمرها جثة هامدة داخل منزلها، بقرية سندنهور، وتبين اشتراك ابنتها فى قتلها لكشفها وجود علاقة عاطفية بينها وبين شاب وتهديدها بفضح علاقتها .

تلقى اللواء طارق عجيز مدير أمن القليوبية، إخطارًا من المقدم أحمد كمال رئيس مباحث مركز بنها، يفيد بورود بلاغ بالعثور على "شيرين. ا. ت " 40 سنة ربة منزل ومقيمة بقرية سندنهور التابعة لمركز جثة هامدة داخل منزل الزوجية الخاص بها، وتحرر المحضر اللازم وتولت النيابة مباشرة التحقيقات .

بانتقال العميد محمد سمير مأمور المركز، ونائبه الرائد أحمد سالم، لمكان البلاغ تبين أن المتوفية عثر عليها ترتدى ملابسها كاملة، ومسجاة على الأرض بإحدى الغرف، وتبين وجود آثار خنق، واحمرار بالرقبة، وتورم بالوجه.

بجمع المعلومات وإجراء التحريات السرية تبين أن وراء وفاتها نجلتها " ن .ع 17" عاما طالبة حيث قامت بخنقها إثر نشوب مشادة كلامية بينهما بسبب اكتشاف وجود علاقة عاطفية بينها وبين أحد الشباب وهددتها بإخبار والدها فقامت بإحضار قطعة قماش رفيعة وخنقها حتى فارقت الحياة، وقامت بالصراخ بعدها بأن والدتها فقدت الوعى فى محاولة للهروب من العقاب وتضليل جهات التحقيق.

تم ضبط المتهمة وتحرر المحضر اللازم وأجرت النيابة معاينة تصويرية لمسرح الجريمة، وأمرت بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وطلب تحريات المباحث، وحجز المتهمة على ذمة التحقيقات .