تباشر نيابة السيدة زينب الجزئية، التحقيق مع 3 أشخاص انتحلوا صفة رجال شرطة، وسرقوا 20 ألف جنيها من تاجر فى السيدة زينب، كما أمرت النيابة بسرعة التحريات حول المتهمين للوقوف على نشاطهم.                          

وكشفت تحقيقات النيابة، تلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، بلاغا من قسم شرطة السيدة زينب، بسرقة تاجر قطع غيار دراجات نارية، حال سيره بدائرة القسم، حيث استوقفه 3 أشخاص مُدعين أنهم من رجال الشرطة واستولوا منه على مبلغ 20 ألف جنيه ومتعلقات شخصية وفروا هاربين.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات بمحل الواقعة، تم التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة، 3 أشخاص أحدهما محكوم عليه بالسجن 10 سنوات فى قضية سرقة بالإكراه، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم وبحوزة أحدهم "طبنجة صوت".

وبمواجهتهم اعترفوا بإرتكاب الواقعة، وأقر أحدهم بأنه نظراً لسابقة تعرفه على المبلغ أثناء تواجدهما بأحد المقاهى بدائرة القسم، وقيامه بإيهامه بقدرته على تحويل المبالغ المالية من العملة المصرية إلى الدولار الأمريكى بسعر أقل من المتداول بالبنوك، وقيامه بالإتفاق معه على تحويل المبلغ المالى المشار إليه، فإختمر فى ذهنه فكرة الإستيلاء على ما بحوزته من مبالغ مالية، وفى سبيل ذلك إستعان بباقى المتهمين لتنفيذ مخططه، وإتفق مع المبلغ على التقابل بمحل البلاغ، وفور تقابلهما قام باقى المتهمين بإستيقافهما، والإستيلاء على المبلغ المالى المشار إليه بإسلوب إنتحال صفة رجال شرطة.

وتم بإرشادهم ضبط مبلغ 5 الآف جنيه من متحصلات الواقعة، وأقروا بإنفاقهم باقى المبلغ المالى المستولى عليه على متطلباتهم الشخصية، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.