قررت نيابة مركز شرطة الإبراهيمية بالشرقية، برئاسة عصام أيمن، مدير النيابة، اليوم، حبس مدرس، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، لقيامه بتزوج ابنته الكبرى فى سن 15 سنة، وقررت النيابة استدعاء زوجها على ذمة التحقيقات للتحقيق معه.

 

والبداية عندما تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مركز شرطة الإبراهيمية، يفيد شكوى رقم 761 مقدمة من المجلس القومى للطفولة والأمومة، بقيام "علاء ج م ح" 37 مدرس بالأزهر، بالموافقة على خطوبة ابنته ولم يتجاوز عمرها السادسة عشر، وبالعرض على نيابة الإبراهيمية قررت طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

 

وتبين من التحريات التى قام بها الرائد أحمد غالب، رئيس مباحث مركز شرطة الإبراهيمية، تبين صحة الواقعة، كما تبين قيام المدرس بزواج نجلته الكبري" رقية" عمرها 17 سنة زوجها وهى طفلة عمرها 15 سنة وأنجبت طفلين، وتم التحفظ عليه وإحالته للنيابة العامة التى قررت حبسه على ذمة التحقيقات.