تمكن رجال الجمارك بالإدارة الثانية بمبنى الركاب رقم 1 بمطار القاهرة الدولى، برئاسة إبراهيم الدسوقى مدير الجمرك، من إحباط محاولة تهريب كمية من العقاقير المخدرة الممنوع حيازتها أو تصديرها أو استيرادها، أوتداولها، طبقا لجداول قانون المخدرات رقم 182 لسنة 1960 وقانون مزاولة مهنة الصيدلة رقم 127 لسنة 1955 وتعديلاته وقانون الجمارك رقم 66 لسنه 63 وتعديلاته وقانون الاستيراد والتصدير رقم 118 لسنة 1975 .

 

أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب القادمين على رحلة طائرة شركة الخطوط الإيطالية القادمة من ميلانو، اشتبه عبد الرحمن أبو الحسن مأمور اللجنة الجمركية فى راكب مصرى الجنسية، وتم تمرير حقائبه على جهاز الفحص بأشعة الإكسراى، بمعرفة هيثم الدمرداش مأمور الفحص، فتم تأكيد الاشتباه.

 

وبالعرض على، إبراهيم الدسوقى مدير الجمرك  ،قرر تشكيل لجنة جمركية تحت إشراف جمال السيد مدير الحركة فتبين وجود 15 علبة من عقار الكونتيرمال المخدر، و100 قرص من عقار الكونترمال المخدر 200 ملى، مخبأة بين طيات الملابس والأحذية داخل حقائبه.

 

قرر جمال عبد الفتاح مدير عام جمارك الركاب بمطار القاهرة، اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضر ضبط جمركى رقم 24 لسنة وتحريز المضبوطات .

 

يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك وإبراهيم عبداللطيف رئيس الإدارة المركزية لجمارك الركاب بمطار القاهرة بتشديد الرقابة على المطارات والمنافذ الجمركية وإحباط كافة محاولات التهرب الجمركى.