لقى عاطل مصرعه على يد عمه بالخصوص، وتبين قيام المتهم بالتعدى على المجنى عليه بالضرب وتقييده، وإطلاق كلبا عليه، ما أدى إلى عقره والتسبب فى وفاته.

 

تم نقل الجثة لمشرحة مستشفى الصحة النفسية بالخانكة، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، وتولت التحقيق.

 

تلقى اللواء طارق عجيز، مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور قسم شرطه الخصوص، بتلقيه بلاغا من مستشفى اليوم الواحد بالمرج، بوصول المدعو "مصطفى ا ف"، 17 سنة، عاطل، ومقيم– عزبة النخل - دائرة القسم، مصاب بكدمات متفرقة بالجسم، ووجود آثار تقييد بمعصم اليدين، وآثار لعقر كلب بالفخذ الأيسر، وتوفى عقب وصوله المستشفى، وجرى نقل الجثة لمشرحة مستشفى الصحة النفسية بالخانكة، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.

 

وبسؤال والد المتوفى المدعو "أيمن ف ز"، 43 سنة، عامل بمقهى، قرر بقيام شقيقه المدعو "وليد ف ز"، 35 سنة، عاطل، بتقييد نجله منذ ثلاثة أيام بماسورة الغاز الطبيعى بمنزله، وأطلق عليه الكلب الخاص به مما أدى إلى عقره وتعدى عليه بالضرب، مما تسبب فى وفاته.

 

تمكن ضباط مباحث القسم من ضبط المتهم، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة على النحو المبين، وأضاف بقيامه بتعذيب نجل شقيقه بتوثيقه والتعدى عليه بالضرب حتى فارق الحياه، وذلك لسوء سلوكه وكثرة تشاجره مع الجيران.

 

جرى بإرشاد المتهم ضبط الكلب المستخدم فى الواقعة، وجارى تحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة.