قررت هيئة المفوضين بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، اليوم الخميس، تأجيل الدعوى المطالبة بسحب النياشين والأوسمة التى حصل عليها الرئيس المعزول محمد مرسي لجلسة 19 سبتمبر المقبل .

 

وطالبت الدعوى المقامة من أشرف فرحات المحامى، بضرورة سحب جميع النياشين والأوسمة التى حصل عليها الرئيس المعزول محمد مرسى، لانعدام صفته فى الحصول على هذه الأوسمة، مضيفة: "فكيف لهذا الرجل الذى لم يقدم أى خدمة للوطن أو بطولات عسكرية أو خدمات علمية لمصر أن يمنح نفسه الحق فى الحصول على تقديرات وأعلى أوسمة وأنواط فى الدولة".

 

وأوضحت الدعوى أن تلك السابقة وهى أن يمنح رئيس جمهورية هذا الكم من النياشين والأوسمة والأنواط لنفسه، تعد الأولى من نوعها في تاريخ الرئاسة المصرية، وأنه ليس من اللائق أن يحمل المعزول كل هذه الأوسمة وهو مدان بالأضرار بمصالح مصر العليا وتهديد الأمن القومى من خلال اتهامه بالتخابر مع دول وجهات أجنبية، وصادر بحقه أحكام جنائية باته.

 

كانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، قضت بعدم الاختصاص فى الدعوى المطالبة بسحب النياشين والأوسمة الممنوحة للرئيس المعزول محمد مرسى، وقامت بتحويلها لمجلس الدولة للإختصاص.