استمعت النيابة العامة لأقوال زميل المزارع الذى قتل بطلق نارى، أطلقه مجهولون عليه داخل استراحة يقيم فيها فى مزرعة مسئول عنها بمنشأة القناطر، أنه سمع صوت إطلاق نار أثناء استغراقه فى النوم داخل المزرعة، فخرج لاستطلاع الأمر وفوجئ بوجود أشخاص مجهولين يهرولون للخارج.

وتابع العامل، الذى يعمل بمزرعة رمان وزيتون بمنشأة القناطر، أنه دخل غرفة صديقه المزارع فوجده غارقًا فى دمائه، وقد فارق الحياة.

التحريات الأولية التى تسلمتها النيابة أشارت إلى وجود نزاع على ملكية المزرعة، وجار تكثيف التحريات للوقوف لهوية الجناة، بعد صدور قرار النيابة بتشريح جثمان المجنى عليه.

تلقى مركز شرطة منشأة القناطر بلاغا يفيد مقتل "سامح.ش" 25 سنة مزارع، نتيجة إصابته بطلق نارى. وبإجراء التحريات تبين للمقدم سامح بدوى رئيس مباحث منشأة القناطر، أن المجنى عليه يعمل بمزرعة رمان وزيتون بمنطقة أبو غالب، وأثناء نومه وزميله بالعمل، داخل الاستراحة المخصصة للعمال، أطلق مجهولون النار مما أسفر عن مقتل المجنى عليه، وفروا هاربين.