جدد قاضى المعارضات، حبس متهم 15 يومًا احتياطيًا علي ذمة التحقيقات، لاتهامه بالاشتراك مع آخرين بالاتجار بالنقد الأجنبى، خارج نطاق السوق المصرفى، وبأسعار السوق السوداء بالمخالفة لأحكام القانون.

 

وقالت التحريات الأمنية، أن المتهم يعمل بإحدى شركات الصرافة بالقاهرة، اشترك مع آخرين بالاتجار فى النقد الأجنبى، خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء، وأنه حال عمله بشركة الصرافة قام عملاء الشركة بتحرير شيكات بنكية باسمه نظير تغيير العملات الأجنبية لصالح الشركة المذكورة، ويعقب ذلك صرفها لصالح الشركة أو إيداعها فى الحسابات البنكية الخاصة بالشركة بالمخالفة لأحكام القانون.

 

وأضافت التحريات، أن حجم تعاملات المتهمين، خلال الفترة من عام 2018 إلي عام 2019، وأنها طبقا للفحص المستندى قدرت بقيمة 150 ألف دولار أمريكى، ومليون ونصف جنيه مصرى.