أمر المستشار خالد عبد القوى، وكيل النائب العام لنيابات شرق الإسكندرية الكلية، بحبس أم وصديقها وسمسار أربعة أيام على ذمة التحقيقات بشأن بيعها لطفلتها بعد 3 ساعات من ولادتها داخل مستشفى الشاطبى، مقابل مبلغ مالى تقاضاه المتهمين .

تعود الواقعة، عندما وردت معلومات لإدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، بشأن وجود صفحة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، تعرض أطفال للبيع نظير دفع مقابل مالى.

توصلت التحريات إلى أن الصفحة يديرها أحد الأشخاص يقوم من خلالها بوضع منشورات لبيع الأطفال عبر الهاتف المحمول والواتس آب، فيما تواصلت معه إحدى السيدات لبيع طفلتها بالاشتراك مع صديق لها نظير مقابل مالى بلغ 65 ألف جنيه.

وتمكنت إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائى وقطاع الأمن العام، من ضبط المهتمين الثلاثة حال بيعهم الطفلة بعد ثلاث ساعات من ولادتها أمام إحدى المستشفيات بمحافظة الإسكندرية.

وتم عرضهم على نيابة شرق الكلية، والتى قررت حبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد فى الميعاد القانونى لهم، وتم وضع الطفلة بإحدى الحضانات للرعاية.