قررت نيابة الرمل ثان بالإسكندرية، تجديد حبس صاحب شركة للاستثمار  15يوما على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه بالنصب علي المواطنين والاستيلاء منهم على 3 مليون جنيه، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة. 

 

بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، إخطاراً من ضباط مباحث الأموال العامة فرع الإدارة بغرب الدلتا، يفيد بورود بلاغ من أحد الأشخاص مقيم دائرة قسم شرطة ثان الرمل، و4 آخرين ، بتضررهم من صاحب شركة للإستثمار وإدارة المشروعات بالإسكندرية، لقيامه بتلقى مبالغ مالية منهم بلغ إجماليها 3,000,000 ثلاثة ملايين جنيه بقصد توظيفها وإستثمارها لهم فى مجال مستحضرات التجميل وتعبئة وتغليف المواد الغذائية مقابل حصولهم على أرباح شهرية، إلا أنه لم يلتزم بما وعد به ورفض رد المبالغ المالية المستولى عليها.

 

أكدت التحريات صحة الواقعة وتبين أن المتهم المذكور محبوس حالياً على ذمة قضية "نصب"، وبمواجهته عقب تقنين إجراءات استخراجه من محبسه اعترف بإرتكابه للواقعة وتعهد برد المبالغ المالية المستولى عليها.

 

تم إتخاذ الإجراءات القانونية، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.