قررت نيابة العامرية ثان بالإسكندرية، حبس 9 أشخاص 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد اتهامهم بالاتجار بالبشر واستغلال الشباب وتسفيرهم بطريقه غير شرعية مقابل 80 ألف جنيه، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

 

وتلقى اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، اخطار يفيد بورود معلومات وتحريات قطاع الأمن الوطنى باعتزام تشكيل إجرامى منظم يضم 15 شخصا محددين، أحدهم يحمل جنسية إحدى الدول الأفريقية باستقطاب وجلب مجموعة من الشباب المصريين من محال إقامتهم المختلفة وإيوائهم بأحد العقارات تحت الإنشاء بمنطقة كينج مريوط بدائرة قسم شرطة ثان العامرية بالإسكندرية.

 

 اكدت المعلومات استعداد المتهمين لنقل الشباب المهاجرين وتهريبهم إلى إحدى الدول الأجنبية عبر سواحل البحر الأبيض المتوسط بنطاق محافظة الإسكندرية من خلال إحدى عائمات الصيد غير مؤهلة لنقل الأشخاص والتى تفتقر لكافة وسائل الأمن والسلامة البحرية مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 70 إلى 80 ألف جنيه مصرى عن كل شخص، متخذين من نشاطهم الإجرامى وسيلة للثراء والكسب السريع عابثين بأرواح ضحاياهم.

 

عقب تقنين الإجراءات تمكن قطاع الأمن الوطنى وبالتنسيق مع إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة وقطاع الأمن العام ومديريات أمن "الإسكندرية – البحيرة - الدقهلية" من ضبط 9 من المتهمين، باستقطاب الشباب وإحباط محاولة تهريب 27 مهاجر غير شرعى.

 

وبمواجهة المهاجرين غير الشرعيين والمتهمين المضبوطين بما أسفرت عنه المعلومات والتحريات والضبط أقروا بصحتها واعترفوا بمضمون المعلومات والتحريات، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.