قررت نيابة المنتزة ثالث بالإسكندرية، حبس سائق وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات، وضبط وإحضار أخر بعد إتهامهم بإحتجاز مسن وإجباره على توقيع إيصالات أمانة، وطلب مبلغ مالى نظير إطلاق سراحه، لخلافات مالية بينهم وبين نجله، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

 

وتلقى قسم شرطة ثالث المنتزه، بلاغا من ربة منزل، 33 عاما، تفيد حضور شخصين وسيدة "مجهولين" لمسكنها وقاموا باصطحاب والدها، 69 عاما، موظف بالمعاش، وانصرفوا.

 

وأضافت المُبلغة فى المحضر، أنها تلقت فى وقت لاحق اتصالا هاتفيا من والدها أخبرها باحتجازه بمكان غير معلوم، وطلب منها تدبير مبلغ مالى 37 ألف جنيه نظير إطلاق سراحه.

 

وجه اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث جنائى بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى لضبط مرتكبي الحادث.

 

أسفرت جهود البحث، عن تحديد مرتكبى الواقعة، وهم 3 أشخاص "سائق" محكوم عليه بالحبس 6 أشهر فى قضية أقراص مخدرة، و"ربة منزل" زوجة الأول، سبق اتهامها فى عدد 3 قضايا  "أقراص مخدرة، تبديد، مشاجرة"، وعاطل "شقيق الأول"، مُقيمين بدائرة قسم شرطة ثان الرمل.

 

عقب تقنين الإجراءات، جرى استهدافهم بمأمورية، أسفرت عن ضبط السائق وزوجته بشقة مستأجرة بدائرة قسم شرطة ثان الرمل، وبصحبتهما المجنى عليه وأمكن تحريره.

 

بمواجهتهما اعترفا فى التحقيقات بارتكاب الواقعة، بالاشتراك مع المتهم الهارب، وقرر السائق بسابقة شرائه وشقيقه سيارة من نجل المجنى عليه 26 عاما، عاطل، مقابل مبلغ مالى قدره 37 ألف جنيه، وإعادتهما السيارة له ورفضه رد المبلغ.

 

وأضاف المتهم، أنه استعان بزوجته وشقيقه، وتوجهوا لمسكن المجنى عليه، واقتياده للشقة المُشار إليها، وإكراهه على توقيع 4 إيصالات أمانة، وإجباره على الاتصال بإبنته لطلب المبلغ المالى.

 

أرشد المتهم عن الإيصالات، وجارى تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب، تحرر محضر بقسم شرطة ثالث المنتزه، وجارى العرض على النيابة العامة للتحقيق.