طلبت نيابة أمن الدولة العليا، الجهات الأمنية المختصة بوزارة الداخلية، إعداد التحريات اللازمة الخاصة بالدكتور خالد عزب مدير المشروعات بمكتبة الإسكندرية، التى جددت النيابة حبسه 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات التى تجرى معه بمعرفة النيابة، فى اتهامه بنشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعى.

وتستكمل النيابة التحقيق فى الاتهامات الواردة بمحضر التحريات الأمنية والتى تتعلق بنشر أخبار كاذبة ومشاركة جماعة أنشئت خلافا لأحكام القانون فى تنفيذ أغراضها، وهى الاتهامات التى واجهته بها النيابة أثناء التحقيق معه فى القضية قبل أن تصدر قرار بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وألقى القبض على مدير مشروعات مكتبة الإسكندرية فى وقت سابق، بموجب إذن قضائى بضبطه وإحضاره وعرض على النيابة العامة قبل نحو أسبوعين، للتحقيق معه فى الاتهامات المنسوبة له ومواجهته بها، ثم أصدرت النيابة قراراها بحبسه احتياطيا على ذمة التحقيقات.