أقدم طبيب بشرى على الانتحار بإلقاء نفسه من شرفة الشقة سكنه بالطابق الثانى بعقار بمنطقة جليم فى الإسكندرية، اليوم السبت، فيما أكدت زوجته أنه كان يعانى من أزمة نفسية.
 

ورد بلاغ لقسم شرطة أول الرمل يفيد انتحار طبيب من الطابق الثانى بعقار بشارع عبد الحميد الديب بمنطقة جليم، وانتقل مأمور وضباط القسم وسيارة الإسعاف إلى موقع الحادث.
 

وتبين من المعاينة وجود جثة المدعو "ع.أ.ح"، 72 عاما، طبيب بشرى بالمعاش، مسجاة أمام العقار المشار إليه.
 

وبسؤال زوجته، قالت فى التحقيقات أنها كانت خارج المنزل وأخبرها الجيران هاتفيًا بانتحار زوجها، مؤكدة أن زوجها كان يعانى من مرض نفسى بسبب إصابته بأمراض القلب والشيخوخة، ولم تتهم أحدًا بالتسبب فى وفاته، وتحرر محضر بقسم شرطة الرمل أول بالواقعة، وباشرت النيابة العامة التحقيق.