طلبت النيابة العامة بجنوب الجيزة تقرير مستشفى الأمراض النفسية والعصبية الخاص بالمتهم بقتل إمام زاوية الرحمة بالهرم، أثناء إمامته المصلين فى صلاة الجمعة، للتأكد من مدى سلامة قواه العقلية ومسئوليته عن تصرفاته.

وكشفت التحقيقات أن المتهم تشاجر مع إمام الزاوية قبل الصلاة بسبب طلبه من الإمام قراءة "آية الكرسى"، وهو ما رفضه لالتزامه بالخطبة التى قرر إلقاءها على المصلين، وهو ما أثار غضب المتهم وكاد أن يتشاجر مع الإمام.

وتابعت أن المتهم خرج غاضبًا من الزاوية وبعد إقامة الصلاة وأثناء تأديتهم شعائر صلاة الجمعة فى الركعة الثانية تخطى المتهم صفوف المصلين حتى وصل للإمام وطعنه فى ظهره بسكين طعنتين نافذتين.

وأضافت أن المصلين سمعوا صوت أنين الإمام فالتفتوا إليه فوجدوه غارقًا فى دمائه، فامسكوا بالمتهم وقيدوه حتى لا يتمكن من الهرب.

وتابعت التحقيقات أن المتهم ظل يردد كلمات غريبة مدعيًا أن إمام المسجد يلبسه جن، وأنه لا يستطيع قراءة آية "الكرسى"، وطلب من المصلين فك قيوده.