أجرى خبراء الأدلة الجنائية معاينة لفيلا تعرضت للسرقة بمنطقة هضبة الأهرام بالجيزة، وتبين أن مرتكب السرقة تمكن من التسلل عبر البلكونة، ثم استولى على مشغولات ذهبية وعدد من الساعات، إضافة إلى متعلقات ثمينة وكاميرا تصوير.

وتبين من خلال المعاينة وجود أثار بعثرة بمحتويات الفيلا، وتم رفع البصمات، تمهيدا لتقديم تقرير لرجال المباحث، وللنيابة العامة للتحقيق.

وتوصلت تحريات ضباط مباحث قسم شرطة الهرم أن الفيلا ملك مهندس، لا يقيم بها حاليا، وهو ما دفع أحد اللصوص لاستغلال فراغها من المقيمين بها، وارتكب السرقة.

تلقى قسم شرطة الهرم بلاغا يفيد تعرض فيلا للسرقة على يد مجهولين، فانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وبإجراء التحريات تبين أن فيلا يمتلكها مهندس، سرقها مجهولون، حيث استولوا على مشغولات ذهبية وعدد من الساعات ومتعلقات ثمينة، وكاميرا تصوير.

وكشفت التحريات الأولية لرجال المباحث، بإشراف المقدم محمد الصغير رئيس مباحث قسم شرطة الهرم، أن عاطلا وراء ارتكاب السرقة، وجارى إعداد الأكمنة للقبض عليه، وأخطرت النيابة للتحقيق.