مايكروسوفت تؤكد أن Bing يعمل على طراز GPT-4 الجديد

منذ 1 سنة 140

عندما أعلنت شركة مايكروسوفت و OpenAI شراكتهما المتجددة في شهر يناير، كشفت الشركتان أيضًا أن متصفح Bing سيصل قريبًا بقدرات البحث المحسّنة بالذكاء الاصطناعي.

لم نكن نعلم في ذلك الوقت أن متصفح Bing قد تم تشغيله خلال الأسابيع الخمسة الماضية، وهذا لن يكون من خلال طراز GPT-3.5 الحالي الذي كان متطورًا في ذلك الوقت، ولكن من خلال خليفته الأكثر قوة، GPT-4.

تتصور مايكروسوفت أن Bing يعمل كحارس لبقية معلومات الإنترنت، على عكس ما فعلته خدمة America Online المبكرة من قبل AOL.

وبدلاً من توجيه المستخدمين إلى مواقع الويب الأخرى حيث يمكنهم العثور على المعلومات والسياق الذي يبحثون عنه بمفردهم، تتطلع هذه الشركات إلى امتلاك أنظمة ذكاء اصطناعي توليدية (Bard و Bing) تلخص تلقائيًا هذه المعلومات وتعرضها دون مغادرة صفحة البحث ذات العلامة التجارية.

أي سياق إضافي ذي صلة ربما يكون المستخدم قد عثر عليه خلال بحثه المستقل سيتم تصميمه بالمثل بواسطة الخوارزمية.

المصدر