حزب "المصريين": الشبكة الوطنية الموحدة تهدف للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطن

منذ 1 سنة 158

ثمن المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي مركز التحكم الرئيسي للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة المتطورة بالمقطم، موضحا أنه يعد خارطة طريق للتعامل مع الأزمات والطوارئ في الجمهورية الجديدة، مشيدا بجهود الدولة لتحقيق الاستغلال الأمثل من الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة.

وقال "أبو العطا"، في بيان له اليوم الاثنين، إن إنشاء شبكة وطنية موحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة المتطورة يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الدولة المصرية والقيادة السياسية ممثلة في الرئيس السيسي تبذل خطوات ثابتة وجبارة نحو التحول الرقمي، باعتباره ركيزة أساسية من ركائز الجمهورية الجديدة، لا سيما في ظل التغيرات العالمية المتعاقبة، موضحا أن التعامل مع الطوارئ والأزمات من خلال منظومة واحدة تتكاتف فيها جهود كل مؤسسات الدولة يحقق بكل تأكيد جودة وسرعة في التعامل مع الأزمات الطارئة واحتوائها بمعايير ومقاييس عالمية باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة لصالح الأمن والخدمات على مستوى الدولة.

وأوضح رئيس حزب "المصريين"، أنه يجب العمل على استمرار تطبيق استراتيجية الدولة نحو التحول الرقمي للوصول إلى مصر الرقمية، والحفاظ على مؤشرات التقدم ومعدلات النمو التي شهدها قطاع الاتصالات تكنولوجيا المعلومات خلال السنوات الماضية، مؤكدا أن الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ تستهدف تسخير إمكانات الدولة للتعامل الفوري مع مختلف بلاغات الطوارئ من المواطنين والسيطرة عليها وإنهائها باستخدام أحدث وسائل تكنولوجيا الاتصالات، مشيرا إلى أن تنفيذ هذه الشبكة يساعد أجهزة الدولة المختلفة على التعامل الفوري مع الأزمات والأحداث الطارئة والسيطرة عليها.

وأكد أن تنفيذ الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة سيؤدي بدوره إلى المزيد من الأمن والاستقرار، من خلال التعامل مع كافة الأزمات بسرعة فائقة وإنهائها بشكل فوري وفق أحدث المعايير العالمية، موضحا أن الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة تعتبر من أكبر المنظومات من نوعها على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، فضلا عن أنها تسهم في احتواء ومجابهة جميع أنواع الطوارئ والأزمات والكوارث بكفاءة عالية وخلال إطار زمني محدد.

ولفت إلى أن الشبكة تدعم أيضا جهود الدولة المصرية في مجالات التأمين المختلفة في شتى أنحاء الجمهورية باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة لصالح الأمن والخدمات على مستوى الدولة، موضحا أن المشروع القومي للشبكة الموحدة يساهم في الحفاظ على خصوصية بيانات الدولة المصرية، وسرعة احتواء الطوارئ والكوارث والأزمات، وسرعة رد الفعل، علاوة على أنه يدعم أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، كما يهدف إلى ترشيد الأعباء المالية، ودعم تدفق الاستثمارات والقطاع السياحي، وخفض معدلات الجريمة، وتقليص زمن الاستجابة للحدث وسرعة التعامل مع الحوادث والكوارث وحتى الوصول للمعدلات العالمية.

واختتم أن المشروع يتضمن تجهيز غرف عمليات الجهات المعنية لتحقيق السرعة في الاستجابة بين الشبكة الوطنية وبين غرف عمليات الجهات المعنية.