حزب الجيل يوضح رؤيته بشأن قضايا الاقتصاد لمناقشات الحوار الوطنى

منذ 3 أسابيع 97

أكد ناجى الشهابي، رئيس حزب الجيل الديمقراطى، أهمية المرحلة الثانية من الحوار الوطنى والتي دعا إليها الرئيس عبد الفتاح السيسى والاهتمام بالملف الاقتصادى لإيجاد حلول لأهم التحديات والقضايا والمشاكل الاقتصادية التى تواجه الدولة المصرية منوها لقدرة الحوار الوطنى بما يضمه من كفاءات حزبية فى مجال الاقتصاد وخبراء تكنوقراط متخصصين فى المجال من طرح حلول واقعية قادرة على تمكين الدولة من التغلب علي كل التحديات.

وأضاف رئيس حزب الجيل أن الحزب سيقدم مقترح لتحفيز مشاركة المصريين في الخارج، بما يحقق لهم أرباحا فردية وبما ينعكس بشكل مباشر على تنمية الاقتصاد الوطني، وآخر بشأن إعادة صياغة منظومة المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص بحيث تصبح تنموية وليست باب من أبواب التهرب الضريبي، وأخرى بشأن دعم الدولة الانشطه الصناعيه والقضاء على المعوقات التي تعيق مناخ الاستثمار في مصر.

وأكد "الشهابي" على قدرة المرحلة الثانية من الحوار الوطنى على تقديم حلول ناجعة قادرة على معالجة الأوضاع الاقتصادية المتردية ووضع روشتة مصرية للعبور منها، وأولها كيفية مواجهة موجة ارتفاع الأسعار في السلع، مشيرا إلى أن  المواطن المصري ينتظر من الحوار إيجاد حلول سريعة وفورية لها.

واعتبر أن العمل على فتح أبواب جديدة لدعم القطاع السياحى، وتعزيز آليات الترويج له، وبحث تعزيز أولويات الاستثمار وتوطين الصناعة فى كل المجالات، وتعميقها وجعل مصر مصنع عالمى بحيث نحقق الاكتفاء الذاتى فى كل احتياجات المصريين وأيضا الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، من أهم القضايا التي لابد من طرحها.

وأشار رئيس حزب الجيل الديمقراطى إلى أن طرح وثيقة أبرز التوجهات الاستراتيجية للاقتصاد المصري على الحوار الوطني تعكس مدى جدية الحوار الوطني في التعامل مع الموضوعات الاقتصادية والسياسية الهامة للدولة، مؤكدًا أن مناقشة الوثيقة بجلسات الحوار تهدف لتحقيق أكبر توافق مجتمعى حول سياسات وآليات تنفيذ مستهدفات الوثيقة خلال السنوات الست المقبلة، مطالبًا بضرورة دعم الحياة الاجتماعية لكافة شرائح المجتمع المصرى.