أعلنت منظمة أطباء بلا حدود في بيان السبت 30 يناير/كانون الثاني 2016، إن 16 شخصاً آخرين توفوا بسبب الجوع في بلدة مضايا المحاصرة من قبل القوات الموالية للنظام في سوريا، منذ أن دخلتها قوافل المساعدات الإنسانية في منتصف كانون الثاني/يناير.

من جهة أخرى، قالت المنظمة إن عدد حالات سوء التغذية في البلدة يقدر بـ320 بينهم "33 يعانون سوء تغذية حاد مما يضعهم تحت خطر الموت".

ASSOCIATED PRESS