قال رئيس الوزراء الأردنى عبد الله النسور إنه سيكون من الصعب للغاية الاستمرار فى استقبال اللاجئين السوريين إذا لم يحصل الأردن على مساعدات اقتصادية كبيرة بما فيها دعم للميزانية وترتيبات تجارية جديدة.

رهن النسور استقبال اللاجئين بالمساعدات الأجنبية فى تصريحات حادة بشكل غير معتاد اليوم السبت، وجاءت تصريحات النسور قبيل مؤتمر مساعدة سوريا المقرر الأسبوع المقبل، حيث ثمة سعى إلى تعهدات بنحو تسعة مليارات دولار فى عام 2016 بهدف تخفيف تداعيات الصراع المستمر منذ خمس سنوات.

يقيم غالبية اللاجئين السوريين، نحو 4.3 ملايين لاجئ، فى دول مجاورة مثقلة بالأعباء، ومن بينها الأردن الذى يستضيف 630 ألف لاجئ.

سمح الأردن ولبنان فى البداية لأعداد كبيرة من السوريين بدخول أراضيهما، ولكنهما شددا القيود المفروضة على استقبال اللاجئين فى وقت لاحق، وتجمع زهاء سبعة عشر ألف سورى فى منطقة صحراوية معزولة على الحدود الأردنية بانتظار السماح لهم بالدخول.