قال مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستافان دى ميستورا فى مؤتمر صحفى اليوم الاثنين إن من المتوقع البدء فى المحادثات الرامية لانهاء الحرب فى سوريا يوم الجمعة وان تستغرق ستة أشهر.

وأضاف دى ميستورا الذى يأمل فى إرسال الدعوات غدا الثلاثاء أن المناقشات لا تزال مستمرة بشأن الاطراف التى ستوجه لها الدعوات. وقال إن أولى مراحل المحادثات ستستمر بين أسبوعين وثلاثة أسابيع وستتركز على التوصل إلى وقف لاطلاق النار والتصدى لتنظيم داعش وزيادة المساعدات الانسانية.

وتابع أن القضايا التى ستأتى أيضا ضمن الاولويات ستشمل الحكم الرشيد وإعادة النظر فى الدستور ومستقبل الانتخابات التى سترعاها الأمم المتحدة.