أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكى، أن إسرائيل أغلقت جميع السبل لإحياء عملية السلام من خلال استمرارها فى عمليات التهويد والحصار والقتل بحق أبناء الشعب الفلسطينى.

جاء ذلك خلال لقاء زكى مع المبعوث الصينى الخاص بالشرق الأوسط، قونغ شياو شنغ، فى مقر مفوضية العلاقات العربية وجمهورية الصين الشعبية بمدينة رام الله، اليوم السبت، حيث أطلعه على التطورات الفلسطينية.

وأكد زكى أن الصين حريصة على تحقيق السلام العادل والشامل فى المنطقة، مثمنا دورها فى دعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وعمق العلاقة التى تربط الشعبين الفلسطينى والصينى.

من ناحيته، دعا شياو شنغ الأمم المتحدة إلى زيادة الاهتمام بالقضية الفلسطينية وعدم نسيانها وتركها بالزاوية، مؤكدًا أن القضية الفلسطينية تحظى باهتمام بالغ لدى جمهورية الصين الشعبية.

وأكد أن الدور الصينى فى المنطقة لا يهدف لتحقيق نفوذ إنما لتحقيق الاستقرار والتنمية، لافتا إلى أن تحقيق السلام وحل كافة القضايا فى الشرق الأوسط يعتبر أولوية بالنسبة للصين من أجل الوصول إلى التنمية والازدهار الاقتصادى.

وقال "إن الصين تدعم الحوار السياسى عبر المفاوضات للوصول إلى حل الدولتين، داعيا إلى ضرورة إيجاد حلول شاملة لكل القضايا العلاقة بين الطرفين".