قال مسؤول أفغانى إن ما لا يقل عن ثلاثة من عناصر الأمن قتلوا عندما انفجرت قنبلة زرعت على جانب طريق بالقرب من مركبتهم شرقى أفغانستان.

وقال الجنرال عبد الحبيب سيد خيلى، قائد الشرطة فى ولاية كونار، اليوم السبت إن من بين القتلى قائد الشرطة وقائد الاستخبارات فى منطقة ساركانو.

وأضاف أن رجلى شرطة أصيبا أيضا فى الهجوم، وقال سيد خيلى إن أربعة متمردين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرين فى معركة بالأسلحة النارية بالمنطقة فى وقت مبكر اليوم السبت.

وتعد كونار على وجه الخصوص منطقة مضطربة شرقى أفغانستان، حيث يكثف المتمردون بقيادة حركة طالبان من هجماتهم على قوات الأمن الأفغانية.

فى غضون ذلك، قتل مسلحون مجهولون صحفيا يعمل فى تلفزيون الدولة ومستشارا لحاكم الولاية مساء أمس الجمعة فى ولاية نانغارهار المجاورة، حسبما قال سليم القندوزى، حاكم ولاية نانغارهار.